Der
سيناريوهات فيروس كورونا في النرويج: قد يستمر الإغلاق حتى عام 2022 gettyimages 12826290331 1500x500

سيناريوهات فيروس كورونا في النرويج: قد يستمر الإغلاق حتى عام 2022

ads - إعلان - annonser

صرحت مديرية الصحة FHI في الأسبوع الفائت عن الآلية التي سيتم اتباعها من أجل الفتح التدريجي للبلاد.

يقول بيورن جولدفوغ Bjørn Guldvog مدير الصحة بهذا الشأن:

يحدونا الأمل في إعادة فتح النرويج بالكامل بحلول نهاية عام 2021، يجب أن تتم الخطوات المهمة بعد أبريل 2021 ، وذلك من خلال قيامنا بتطعيم كل شخص في الفئات المعرضة للخطر وجميع العاملين في مجال الصحة.

سيناريوهات فيروس كورونا في النرويج: قد يستمر الإغلاق حتى عام 2022 11914765 1024x669
مدير الصحة بيورن جولدفوغ Bjørn Guldvog إلى جانب رئيسة الوزراء أرنا سولبيرغ Erna Solberg
المقال مترجم من صحيفة VG. المقال الأصلي ورد بعنوان Fire faser: Slik skal Norge gjenåpnes

المراحل الأربعة المتفق عليها لإعادة فتح البلاد:

وفقًا لـ Guldvog ، ستحاول السلطات الصحية إعادة الافتتاح خطوة بخطوة على أربع مراحل وفق الترتيب التالي:

المرحلة الأولى: سيكون هناك تخفيف للإجراءات التي تخص المجموعات ذات الأولوية وذلك يشمل الأطفال واليافعين وقطاع العمل. يمكن توقع هذه الإجراءات في مايو أو يونيو على أقرب تقدير.
المرحلة الثانية: من المحتمل أن تبدأ هذه المرحلة بعد أربعة إلى ستة أسابيع من المرحلة الأولى. وسيشمل ذلك تخفيف الإجراءات فيما يتعلق بالفعاليات والنشاطات وأيضاً قطاع السياحة.
المرحلة الثالثة: في هذه المرحلة ، يمكن توقع تخفيف الإجرءات فيما يتعلق بحفظ المسافة مع الآخرين وحجم المجموعة. يمكن أيضًا أن تسقط متطلبات المكتب المنزلي.
المرحلة الرابعة: آخر أمر سيتم التخفيف فيه هو النصائح الأساسية لمكافحة العدوى ، مثل غسل اليدين والبقاء في المنزل في حال الشعور بأي من أعراض الانفلونزا.

ومن المتوقع أن يتم الحفاظ على نظام الاختبار والتتبع والحجر الصحي والعزل لفترة طويلة بعد ذلك.

ثلاثة سيناريوهات

في العمل على الخطة أعلاه تستند السلطات الصحية على ثلاثة سيناريوهات مختلفة.

السيناريو الأول: هو سيناريو متفائل حيث يتم تقديم لقاح لكل شخص في المجموعات المعرضة للخطر قبل عيد الفصح، بينما يتم تقديم اللقاح لبقية السكان البالغين في النرويج قبل العطلة الصيفية مما يمنح سكان النرويج فرصة عيش فصل صيف طبيعي إلى حد كبير.

السيناريو الثاني: أقل تفاؤلاً من الأول يتأخر فيه التطعيم بالفيروس إلى حد ما مما يمنح طفرات الفيروس موطئ قدم أقوى.

السيناريو الثالث الأكثر تشاؤماً. تتأثر النرويج بالطفرات الفيروسية الجديدة التي لا تنجح اللقاحات في تثبيطها، لذلك يجب أن يبدأ التطعيم مرة أخرى. في مثل هذا السيناريو لن يكون ممكناً تحقيق الهدف المتمثل في إعادة الافتتاح الكامل بحلول عطلة رأس السنة الجديدة ويسيستمر الإغلاق حتى عام 2022

Oversatt artikkel مقال مترجم

Oversatt artikkel مقال مترجم

أضف تعليقًا