Der
بحث يكشف عن العنصرية الهيكلية في مدينة بيرغن 2021 02 12 2 868x500

بحث يكشف عن العنصرية الهيكلية في مدينة بيرغن

ads - إعلان - annonser

قام Vista Analysis وقسم أبحاث (KIFO) بمشروع بحثي للكشف عن العنصرية الهيكلية في بيرغن. البحث هو الأول من نوعه في النرويج. تمت المقابلات في الأشهر الماضية وصدرت نتائج البحث في يوم الأربعاء الماضي.

الهدف من البحث


في العقود الأخيرة ، أصبحت بيرغن مدينة أكثر تنوعًا، حيث يعيش سكانها من خلفيات ثقافية وعرقية ودينية وفلسفية مختلفة. أرادت بلدية بيرغن اكتساب المزيد من المعرفة حول ما إذا كانت هناك مواقف وهياكل في المجتمع تميز ضد سكان بيرغن من الذين لديهم خلفية مختلفة عن الأغلبية. سيتم استخدام هذه المعرفة في التخطيط لمنع العنصرية وقمعها في بيرغن.

نتائج مقلقة من المدارس

خلص التقرير النهائي للبحث إلى أن التمييز يحدث في بيرغن. تم تسليط الضوء على التنمر في المدارس باعتباره وبشكل خاص أكثر النتائج قلقاً. كما خلص التقرير إلى أن معظم الناس يعانوا من التمييز في الحياة العملية.

تقول كاترين نودفندت Katrine Nødtvedt مستشارة الشؤون الثقافية والمساواة في بيرغن:
علمنا بالفعل أن العنصرية تحدث في المدارس وسوق العمل وسوق الإيجار والمجتمع بشكل عام. ومع ذلك ، هناك القليل من البحث النرويجي في هذا المجال ، وكانت هذه المبادرة من مجلس مدينة بيرغن مهمة في اكتساب المزيد من المعرفة حول انتشار العنصرية الهيكلية في المدينة. العنصرية غير مقبولة ، والآن سنتابع إجراءات ملموسة لقمع هذه الظاهرة”

هذه المبادرة من مجلس مدينة بيرغن مهمة في اكتساب المزيد من المعرفة حول انتشار العنصرية الهيكلية في المدينة


محاور البحث الأساسية

حاول البحث الإجابة على الأسئلة التالية:
-كيف يشعر الأشخاص الذين ينتمون إلى أحد الأقليات في بيرغن عند لقائهم مع مؤسسات الدولة العامة؟
-هل يعاني الأشخاص الذين ينتمون إلى أحد الأقليات في بيرغن من التمييز في سوق العمل أو في سوق الإسكان؟

كما ألقى المشروع الضوء على القضايا المتعلقة بتصوير العنصرية في وسائل الإعلام العامة ومعالجة الشرطة لجرائم الكراهية.

كيف تم البحث:

يتألف المشروع من مسح نوعي تم فيه مقابلة 10 أشخاص ، بالإضافة لمسح كمي. كما تمت مراجعة لبيانات من سجلات الشرطة وإلقاء نظرة على معالجة الصحافة في بيرغن للعنصرية خلال فترة معينة.

نتائج البحث:

-يحدث التمييز بشكل هيكلي في مدينة بيرغن.
-أكبر التحديات التي تسببها هذه الظاهرة هي في سوق العمل.
-يفرض التمييز الهيكلي تحديات في قطاع الإسكان وصعوبة الحصول على مسكن.
-تجارب إيجابية مع NAV وتحديات طفيفة في قطاع الصحة.
-تعد جرائم الكراهية من المجالات ذات الأولوية لمنطقة الشرطة الغربية
-تهتم الصحافة بالعنصرية وتوفر لها مساحة خاصة, ولكن هناك اهتمام متزايد على مستوى العنصرية في كرة القدم.



يمكن قراءة التقرير كاملاً عبر الموقع الخاص ببلدية بيرغن:

https://www.bergen.kommune.no/hvaskjer/helse-omsorg-og-inkludering/har-mottatt-rapport-om-strukturell-rasisme-i-bergen?fbclid=IwAR237uw7vt1QGA_x_21u1R_aAsaHMs3zn5UhzZMftCfbAQjx1HfO0AGZtGc

Osama Shaheen

Osama Shaheen

أسامة شاهين: محرر في دار

أضف تعليقًا