الاصدار الرابع من دار متوفر الآن

nc-imgs الاصدار الرابع من دار متوفر الآن issue cover

العدد الرابع


تم اصدار الاصدار الرابع من دار وكان موضوعه الربيع العربي وحمل عنوانه الربيع العربي

 هذا العدد من مجلتكم دار هو محاولة للحديث عن الربيع العربي بطريقة مختلفة نتناول فيه الديكتاتورية باعتبارها نمط حياة يرافق الشخص في كل التفاصيل. يتحدث العدد عن طرق عمل النظام في سوريا قبل عام الثورة 2011 وخلالها وذلك بالتطرق لعدة محاور: نظام التعليم، نظام المخابرات في سوريا: كيف يعمل وكيف يستغل عائلات المعتقلين، بالإضافة لمقال يمثل إضاءة على حقيقة علمانية النظام. 

في العدد يمكن كذلك القراءة عن أوضاع المدارس والتعليم في عهد السيسي بالإضافة إلى مقابلة مع الناشطة وجود ميجالي من اليمن تحدثت فيها عن أمور عديدة، أهمها حقيقة بيع النرويج لأسلحة تم استخدامها في بلادها.

ملحق العدد يتضمن مقالاً يحتفل بمرور خمسين عاماً على هجرة الباكستانيين إلى النرويج، تأخذنا فيه الكاتبة آتية أجاز برحلة في الأدب الباكستاني النرويجي الذي تم نشره منذ ذلك الوقت وحتى الآن، بالإضافة إلى مختارات شعرية كتبت بالعربية وترجمت للنرويجية عبر موازاة، وهي سلسلة دواوين شعرية ثنائية اللغة كتبت من قبل شعراء مقيمين في النرويج.
تم إنتاج هذا العدد بالتعاون مع حكاية ما انحكت: منصة مستقلة غير ربحيّة تهدف بشكل رئيسي إلى روايّة حكايات سوريّة لم يُسلّط الضوء عليها أو لم تجد حقها من الحضور والتواجد على وسائل الإعلام الأخرى. Syriauntold.com.

شارك في العدد:

ديلير يوسف: كاتب ومخرج وصحافي من سوريا، مقيم في برلين.

ابراهيم القاسم: محامي وناشط حقوقي، المدير التنفيذي لمجموعة ملفات قيصر.

جوزيف ظاهر: أستاذ في جامعة لوزان، مؤلف العديد من الكتب وصاحب مدونة “سوريا الحرية للأبد” 

بسمة مصطفى:  صحفية تحقيقات مصرية، رُشحت لجائزة أفضل تحقيق استقصائي في الوطن العربي لعام ٢٠١٨. ألقى القبض عليها ثلاثة مرات بسبب عملها الصحفي، تعيش الآن في المنفى ببرلين. 

سلطان جلبي: باحث اجتماعي وصحفي سوري مقيم في تركيا، تركز أعماله على قضايا التغير الثقافي والاجتماعي في سوريا،

مانفريد نيتتنغنيس: من مدينة شين. يحمل بكالوريوس في العلوم السياسيّة من جامعة Tromsø

إلسا دي فاليريو: صحفية ومترجمة في دار.

أتية إجاز:: ناشطة وكاتبة، تعمل في منظمة بابيون المعنية بالتنوع في مدينة بيرغن.

هانة سفيان: درست علوم الشرق الأوسط في أوسلو. المقال مستوحى من رسالة الماجستير الخاصة بها عام 2016 تحت عنوان: “فن الثورة”

لماذا الربيع العربي

لاشك أن الربيع العربي كان حدثًا تاريخيًا كبيرًا، ولكن بعد أكثر من عشرة سنوات على بدء الشرارة هل حان الوقت لقراءة جديدة فى هذه الاحداث لعلنا نستخلص دروسًا جديدة

اصدارات دار