Der
مجزرة أوتويا: ماذا حدث في 22 يوليو؟ 89371282 4852b5bf dc50 4f2e 93d1 c715c6f14323 976x500

مجزرة أوتويا: ماذا حدث في 22 يوليو؟

ads - إعلان - annonser

كلمات مثل 22 يوليو أو الإرهابي Terroristen حاضرة في ذاكرة الشعب النرويجي، تستحضر الأولى ذكريات المجزرة فيما تستحضر الثانية اسم أندريس بريفيك الذي يتم الحديث عنه بصفة الإرهابي دون ذكر الاسم أغلب الوقت. قتل أندريس بريفيك Anders Behring Breivik في ذلك اليوم 77 شخصًا وجرح الكثيرين. في البداية فجر قنبلة في أوسلو في المربع الحكومي ثم أطلق النار لاحقًا على الشابات والشبان في معسكر صيفي لحزب العمال. فقد الكثير من الناس في النرويج شخصًا يحبونه أو غالياً عليهم، وكانت هذه هي المرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية التي يُقتل فيها هذا العدد من الناس في النرويج مرة واحدة.

قنبلة في المربع الحكومي

بعد ظهر يوم الجمعة 22 يوليو / تموز ، في منتصف العطلة الصيفية ، انفجرت قنبلة في المربع الحكومي وسط أوسلو ، وهي المنطقة التي يعمل فيها الكثير من السياسيين في النرويج. كانت القنبلة بجوار كتلة ال Høyblokka ، حيث يملك كل من رئيس الوزراء والعديد من العاملين الآخرين في الحكومة في النرويج مكاتب لهم. في عام 2011 ، كان ينس ستولتنبرغ Jens Stoltenberg من حزب العمال هو رئيس وزراء النرويج.

بعد الانفجار، كان المبنى الشاهق المكون من 17 طابقًا متضررًا للغاية. كانت القنبلة قوية لدرجة أن العديد من المباني المحيطة اهتزت وتداعت، تحطمت النوافذ ، ودُمر الأثاث ، وكان الأشخاص الذين كانوا داخل المباني وخارجها خائفين للغاية. لحسن الحظ ونظرًا لأن الكثيرين كانوا يقضون إجازات صيفية ، كانت أغلب المكاتب فارغة، وكذلك الشوارع لم تكن ممتلئة كما جرت العادة. لكن مع ذلك ، قُتل ثمانية أشخاص وأصيب عدد أكبر من جراء القنبلة.

مجزرة أوتويا: ماذا حدث في 22 يوليو؟ fa9f2cef 2388 48ea 92cb 55eb143ebd17 fit crop h 1280 w 1920 s 3c34a173f32cd09f6510eef6607732a8a5c9d053
Foto: Paal Audestad

الإرهابي بريفيك كان يخطط للهجوم الإرهابي لفترة طويلة جدا. كانت القنبلة مخبأة في سيارة أوقفها خارج ال Høyblokka مباشرة. ولكنه غادر المنطقة قبل حدوث الانفجار. حيث أنه وبحلول الوقت الذي انفجرت فيه القنبلة، ركب الإرهابي بريفيك سيارة أخرى وكان في طريقه إلى خارج المدينة.

في نفس الوقت الذي كان يقود سيارته خارج المدينة ويخطط لاستكمال عمله الإرهابي، كان الجميع في النرويج خائفين وقلقين. ولم يعرف أحد بعد لماذا انفجرت قنبلة في أوسلو أو من فعل ذلك. خصوصاً وأنها المرة الأولى التي يحدث فيها شيء من هذا القبيل في النرويج.

نجح الإسعاف في نقل الكثير من المصابين وإنقاذ حياتهم، فيما كانت الشرطة تعمل للعثور على إجابة عن الفاعل. شخص في المنطقة أبلغ عن رؤيته لرجل يقتحم بسيارته واتصل بالشرطة، إلا أنه لم يتمكن أحد من إيقافه قبل خروجه من المدينة حيث قاد سيارته لمدة ساعة قبل وصوله إلى أوتويا Utøya، المكان الذي خطط فيه لهجوم إرهابي آخر.

أوتويا Utøya هي جزيرة صغيرة تقع في بحيرة كبيرة تسمى تيريفيوردن Tyrifjorden.
كان الإرهابي في طريقه إلى هناك بسبب تواجد المئات من الشبان والشابات من AUF ، شبيبة حزب العمال ، حيث كانوا يقيمون معسكرهم الصيفي. كانت أعمارهم تبداً من 14 عامًا فما فوق وقد أتوا إلى أوتويا من جميع أنحاء النرويج للانضمام للمعسكر الذي اتخذ من أوتويا مركزاً له لعدة سنوات قبل ذلك.

Survivors from the Utøya massacre still struggle with trauma  مجزرة أوتويا: ماذا حدث في 22 يوليو؟ 1868923
جزيرة أوتويا


عندما انفجرت القنبلة في أوسلو ، تم عقد اجتماع طارئ للمشاركين في المعسكر الصيفي . كان الكثيرون يخافون على العائلة والأصدقاء من المقيمين في أوسلو.

مجزرة أوتويا: ماذا حدث في 22 يوليو؟ 2021 07 22 2
صورة من الاجتماع الطارئ. وقت قليل قبل وصول الإرهابي بريفيك إلى الجزيرة
صورة Eilif Swendsen

للوصول إلى Utøya، عليك ركوب قارب على اعتبار أنها جزيرة في عرض البحر. عندما جاء الإرهابي بريفيك إلى الرصيف حيث تغادر القوارب، ادعى أنه من الشرطة، وأنه يحتاج لمساعدة للوصول إلى الجزيرة. كان بريفيك يرتدي زي شرطة صنعه بنفسه. عندما وصلوا بالقارب إلى الجانب الآخر، أطلق الإرهابي بريفيك الرصاص على المتواجدين في القارب الذين أقنعهم بأنه رجل شرطة في بادئ الأمر.

بدأ بعد ذلك بريفيك هجومه، ساعده أن الجزيرة ذات حجم صغير ولا يوجد الكثير من الأماكن للاختباء. اختبأ البعض في بعض المنازل الصغيرة على الجزيرة ، وفي الغابة أو في الشقوق بجانب المياه. ورأى العديد ممن اختبؤوا، الإرهابي بريفيك وهو يطلق النار على أصدقائهم. في النهاية ، قرر البعض السباحة والعودة إلى اليابسة التي تبعد حوالي 700 متر عن الجزيرة. تلقى البعض المساعدة من أشخاص أخذوا قواربهم وسافروا بها إلى أوتويا عندما عرفوا أن شيئًا فظيعًا كان يحدث هناك.

Utøya - Wikipedia  مجزرة أوتويا: ماذا حدث في 22 يوليو؟ ut C3 B8yagrafikk
تفاصيل الأماكن في جزيرة أوتويا


لأكثر من ساعة وعشرين دقيقة، كان الإرهابي بريفيك يستمع للموسيقى ويتجول حول الجزيرة ويطلق النار على كل من يراه. لم يعرف الشبان والشابات في الجزيرة عدد الذين يطلقون النار، وحاولوا الاتصال بالشرطة وبأهاليهم لإخبارهم بما يجري.

Breivik's Path of Terror on Utoya Island  مجزرة أوتويا: ماذا حدث في 22 يوليو؟ mapterror
الخطوات المدروسة التي اتبعها بريفيك لتنفيذ جريمته

مر أكثر من ساعة حتى تمكنت الشرطة من الوصول وإيقاف الإرهابي. تم ذلك بعد أن قتل بريفيك 69 شخصًا وأصاب عدد مماثل تقريبًا. وصلت سيارات الإسعاف لنقل الجرحى إلى المستشفى ، وتم نقل جميع الناجين إلى فندق قريب حيث تم الاعتناء بهم والاتصال بعائلاتهم.

مجزرة أوتويا: ماذا حدث في 22 يوليو؟ IMG 20210722 162526 1024x558

لماذا فعل بريفيك كل ذلك؟

عاش المجتمع النرويجي حالة صدمة وذهول شديدين. لماذا يفجر رجل الحي الحكومي ويقتل الشباب في المعسكر الصيفي؟ حاول الكثير من الخبراء تفسير ما فعله الإرهابي بريفيك، الذي سهل الأمر بعد أن كتب كتابًا من عدة مئات من الصفحات نشره على الإنترنت في نفس اليوم الذي فجر فيه القنبلة في الحي الحكومي وأطلق النار على العديد من الأشخاص في أوتويا. أصبح الكتاب فيما بعد بمثابة إنجيل للتطرف اليميني وجعل بريفيك قدوة لهذه المجموعة، وهو الأمر الذي دفع على سبيل المثال الإرهابي الذي قتل المصلين في نيوزيلاندا لحفر اسم بريفيك على سلاحه الذي نفذ به العملية.

مجزرة أوتويا: ماذا حدث في 22 يوليو؟ IMG 20210722 161732 1024x558


نشأ أندريس بريفيك Anders Behring Breivik كشاب نرويجي عادي. عاش طفولة وحيدة بشكل كبير. عندما كبر، اختلف مع أولئك الذين حكموا النرويج وكان غاضبًا جدًا منهم، وخاصة السياسيين الذين جاؤوا من حزب العمال. لم يعجبه أن لدى النرويج المزيد من الثقافات والأديان، ورأى أن حزب العمال سمح لعدد كبير جدًا من المسلمين بدخول البلاد. كما أنه لا يريد للفتيات والنساء أن يدرسن أو يعملن ، لأنه كان يعتقد أن ذلك سيدمر المجتمع.

كما اعتقد بريفيك وآمن أن المسلمين سوف يسيطرون على النرويج ويحولون البلاد إلى دولة جديدة تسمى أورابيا Eurabia. كان يعتقد أن على جميع المسلمين مغادرة البلاد وأن كل من كان صديقا للمسلمين هو شخص سيء بالضرورة.

مجزرة أوتويا: ماذا حدث في 22 يوليو؟ IMG 20210722 161309 1024x558
Gjesteskribent كاتب ضيف

Gjesteskribent كاتب ضيف

أضف تعليقًا