Der
ال NRK في فلسطين: شاهد لا يريد أن يرى image 123986672 2 827x500

ال NRK في فلسطين: شاهد لا يريد أن يرى

ads - إعلان - annonser

صمت عام أصاب الصحافة النرويجية صباح اليوم، في المقابل عاش مختلف أبناء الجالية بالإضافة للآلاف من المتضامنين حالة ترقب في انتظار يوم القدس. في منتصف اليوم تبدل شكل الصحافة وأصبحت تنقل الأخبار بالخط العريض.

ما هو يوم القدس؟

تحتفل دولة الاحتلال في يوم القدس بذكرى سيطرتها على شرق القدس في حزيران/يونيو 1967. يطلق على هذا اليوم أيضاً اسم “يوم توحيد القدس”. يقتحم المستوطنون في يوم القدس البلدة القديمة للمدينة من جهة باب العامود حتى الوصول للمسجد الأقصى.
سجل عام 2017 أعلى رقم لاقتحام الأقصى من قبل المستوطنين عندما دخل إليه 1000 منهم. لم يتمكن المستوطنون من الاحتفال في العام الماضي بسبب جائحة كورونا. هذا العام أتى بعد غياب عامين ومع توترات كبيرة تشهدها المدينة وبالأخص في المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح.

اقرأ المزيد عن قضية الشيخ جراح



تحصل الاشتباكات عادة بين الفلسطينيين والمستوطنين في باب العامود، وقوات الاحتلال بدورها تسهل وصول المستوطنين وتجبر أصحاب المحال التجارية في الأسواق الفلسطينية على إغلاق محالهم.

تأجيل وصول المستوطنين حتى عام آخر

استنفار كبير شهده الأقصى منذ الصباح، وشاهدنا من خلال فيديوهات البث المباشر على وسائل التواصل الاجتماعي كيف أن الأقصى يعيش شبه حالة حرب. نوافذ مكسورة ومخلفات القنابل المسيلة للدموع تبدو وكأنها تجمع كبير للحمام في باحة المسجد.

ال NRK في فلسطين: شاهد لا يريد أن يرى image 123986672 1
صورة مخلفات القنابل المسيلة للدموع. من صفحة EYE ON PALESTINE


في بث لوكالة الأنباء “متراس METRAS” تحدثت هنادي القواسمي رئيسة التحرير من باحة المسجد في بث مباشر. في حوالي الساعة ال 11 صباحاً سمعنا من هنادي كيف كان الأقصى يستغيث وكيف تمت محاصرة المصلين في الجامع القبلي. حسب هنادي فإن الأقصى لم يستغيث بهذا الشكل عبر المكبرات منذ تاريخ الانتفاضة الثانية.

يوم دامي والإعلام شاهد لا يريد أن يرى

من الصعب الحصول على أرقام مؤكدة حول الاعتداءات التي جرت في المسجد الأقصى. تتراوح أغلب الاحصائيات بين 300 و400 جريح. تداولت وسائل الأنباء خبر استشهاد أحد المحاصرين في الأقصى ولكن لم يتم تأكيد الخبر بشكل رسمي بعد.
حتى ذلك الوقت تداولت وكالات الأنباء النرويجية الأخبار باستحياء شديد. أحد أكبر الصحف في النرويج تابعت الخبر عن قرب وكتبت في خبرها تقول: تمت مواجهة الشرطة الإسرائيلية بالحجارة في المسجد الأقصى. وهو الأمر الذي دفع الناشط وقار دار Waqar Dar لتصحيح الخبر للصحيفة بنفس الطريقة التي تصحح فيها عادة المنظمات المناصرة للقضية الفلسطينية أخبار ال NEW YORK TIMES وغيرها من الصحف العالمية:

ال NRK في فلسطين: شاهد لا يريد أن يرى image 123986672 2
تصحيح الناشط وقار لنص الصحيفة التي نشرت الخبر

يقول نص الخبر في الصحيفة:
إسرائيل: مواجهات عنيفة في مسجد مقدس” ويتابع الخبر:
تمت مقابلة الشرطة الإسرائيلية بوابل من الحجارة، الأمر الذي دفعها للرد بالرصاص المطاطي. وذلك في مواجهة جمعتها مع الفلسطينيين في المسجد الأقصى

صحح الناشط وقار الخبر على الشكل التالي:
فلسطين: اعتداء على المصلين أثناء تأديتهم للصلاة في مسجد مقدس” ويتابع وقار:
استفزت الشرطة الإسرائيلية الفلسطينيين في المسجد وقابلت الحجارة برصاص معدني مغطى بقمة مطاطية. استقزاز الفلسطينيين تم خلال تأديتهم للصلاة في المسجد الأقصى

تصحيح وقار عن الرصاص المطاطي هو تصحيح في غاية الأهمية، خصوصاً وأن كلمة مطاطي باتت تستخدم صحفياً وكأن هذا السلاح هو سلاح سلمي لا يسبب أي نوع من الأذى.

ما هو الرصاص المطاطي “السلمي”

فقد 3 شبان فلسطينين قبل أيام عيونهم بشكل كامل بسبب الرصاص المطاطي. رغم أنه سلاح يوصف وكأنه أداة للتسلية وليس ذي قدرة على إحداث تشويه جسدي.
الرصاص المطاطي هو رصاصة مصنوعة كغيرها من الفولاذ، ولكنها مغطاة بنوع من المطاط ومحاطة باسفنج على الحواف. يسبب الرصاص المطاطي أخطاراً قد تصل حتى الموت.
في إحصائية نشرها موقع متراس أظهرت أن 90 فلسطينياً فقدوا حياتهم بسبب الرصاص المطاطي منذ عام 1988. وأظهرت الإحصائية نفسها كيف كان الرصاص المطاطي سبباً في اقتلاع عيون أكثر من عشرين شاب وطفل في القدس منذ عام 2014، بالإضافة لعشرات حالات الارتجاج الدماغي وإصابات الفك والجمجمة والأضلاع.

استيقاظ الصحافة

لو قام أي متابع بتحديث صفحة ال NRK منذ الصباح فلن يجد تغييرات كبيرة، والأخبار عن الاقتحامات الدامية للمسجد الأقصى والشيخ جراح شهدت موقعاً لها في زاوية صغيرة في صفحة موقع القناة. ولكن لو قمت بتحديث الصفحة ذاتها في حوالي الساعة الخامسة، لوجدت فجأة كيف بدأت الأخبار تكتب بالخط العريض وبأحرف كبيرة تشابه أحرف الكانا اليابانية.

تمحورت الأخبار الواردة حول إطلاق حماس لصواريخها تجاه مستوطنات الاحتلال. أسفل الخبر أتى خبر آخر بتعليق صغير: قامت إسرائيل بالرد وأسفر ذلك عن قتل ثلاثة أطفال.

خبر إطلاق الصواريخ هو خبر مهم، بغض النظر عن الأضرار سواء أحدثها أو لا. ولكن الخطر الأكبر يكمن في التزام المحطة الصمت طوال فترة الاعتداءات التي بدأت منذ بداية شهر رمضان، وذلك عندما تم منع الفلسطينيين من التواجد في مكانهم المركزي في باب العامود، مروراً بأحداث حي الشيخ جراح وانتهاء بالاعتداءات على المصلين في المسجد الأقصى.

المقصود هنا أن المشكلة الحقيقة كانت في الأخبار التي لم يتم نقلها، وليس في تلك التي تم إخبارنا بها.

لماذا نلوم NRK تحديداً

يظهر آخر تقارير الأمم المتحدة أن النرويج تتربع على صدارة الدول فيما يتعلق بحرية الصحافة، بلد الخمسة مليون مواطن يعج بالصحافة المرئية منها والمطبوعة. ولكن ال NRK لها ميزة هامة عن غيرها فما هي؟
تتميز ال NRK وهي الأحرف الثلاث ل Norsk rikskringkasting أو هيئة الإذاعة النرويجية، بأنها الوحيدة المدعومة من الدولة وفق ما يسمى ال statsbudsjettet. وذلك ضمن قرار تم بدء العمل به منذ يناير/كانون الثاني 2020

اقرأ المزيد عن ميزانية الدولة

لذلك فإننا لو راقبنا حقل تعليقات ال NRK لوجدناه يختلف عن بقية مصادر الميديا في النرويج. هيئة الإذاعة النرويجية يتم التعامل معها من قبل القراء على أنها يجب أن تمثلهم بالضرورة كون الدعم الوافد لها يأتي من أموال الضرائب، وهو تعليق يتم ذكره بشكل دائم في حقل التعليقات: “هل أدفع ضرائبي لأقرأ عن ….
بينما تعتبر بقية الصحف والمجلات ذات تمويل خاص من قبل مؤسسات إعلامية تشرف على الأمر أو من بيع الاشتراكات أو الأعداد المطبوعة أو الإعلانات.

اللوم غير كاف

لا يمكن لوم ال NRK فقط دون محاولة الوصول للعاملين بها وإخبارهم على مدى الإحباط الذي يشعر به الشخص من الطريقة التي تداولوا فيها الأخبار عن فلسطين أو سوريا أو اليمن وغيرها. يمكن على سبيل المثال توجيه النقد للقناة من خلال موقع القناة نفسها، سواء عبر كتابة نص كما فعل صاحب المقال أعلاه الذي كتب ل NRK يستنكر عدم ذكر المحطة لتقرير هيومن رايتس ووتش حول جرائم الفصل العنصري في فلسطين, لجأ صاحب المقال نفسه لمواقع أخرى عندما رفضت ال NRK نشره، أو حتى بتوجيه رسائل اعتراض للمحطة كتلك التي أجبرت المحطة على حذف حلقة برنامج  «Shaun på P13» الإذاعي الذي يقدمه المذيعShaun Henrik Matheson. الحلقة تم حذفها في فبراير/شباط الماضي بسبب اتهامات لشون هنريك بمعاداة السامية بعد أمنياته بأن لا ينجح اللقاح في تحقيق المناعة عند الشعب الإسرائيلي، وذلك أثناء بثه المباشر لبرنامجه الإذاعي.

في تجربة مماثلة يمكن إرسال رسائل احتجاج رسمية للقناة للتعبير عن الغضب، هناك حيز وهامش من الحرية يمكن التعويل عليه، وينبغي استغلاله قبل البدء باللوم.

Osama Shaheen

Osama Shaheen

أسامة شاهين: محرر في دار

أضف تعليقًا