Der
أرنا سولبيرغ تعلن أربع مراحل لإعادة الحياة لشكلها الطبيعي Screenshot 20200930 132108 Facebook

أرنا سولبيرغ تعلن أربع مراحل لإعادة الحياة لشكلها الطبيعي

ads - إعلان - annonser

أعلنت رئيسة الوزراء أرنا سولبيرغ من مبنى البرلمان ال Stortinget المراحل الأربعة التي سيتم اتخاذها لإعادة الحياة لشكلها الطبيعي. سولبيرغ لم تضع تواريخ محددة للعودة ولكنها أكدت أن المراحل تعتمد بشكل أساسي على:
-أرقام العدوى
-إمكانية الوحدات الصحية في التصدي للفيروس
-اللقاح

أرنا سولبيرغ تعلن أربع مراحل لإعادة الحياة لشكلها الطبيعي Screenshot 20200930 132108 Facebook 1
أرنا سولبيرغ Erna Solberg



3 أسابيع لكل مرحلة من المراحل:

عندما نبدأ مرحلة جديدة فذلك يعني أننا سنقيم خلال مدة 3 أسابيع مدى الفعالية في الإجراءات المتبعة ثم الانتقال إلى المرحلة التالية.” تقول سولبيرغ ثم تتابع:
عندما نشعر أن الوضع آمن وأن أرقام العدوى مسيطر عليها، عندها ننتقل للمرحلة التالية

تفاصيل المراحل الأربعة:

المرحلة الأولى:

تسهيل الإجراءات التي تم اتباعها قبل عطلة عيد الفصح عبر اتباع مايلي:

  • 5 ضيوف في زيارات المنازل.
  • تقديم الكحول حتى الساعة العاشرة مساءً مع الإجبار على طلب طعام مع المشروبات الكحولية.
  • التباعد الاجتماعي حتى متر واحد.
  • إمكانية تجمع 100 شخص في الأحداث الجماعية، مثل الأحداث الثقافية والرياضية والمؤتمرات ودور العبادة ، على أن يجلس الجميع في أماكن محددة ثابتة.
  • ما يصل إلى 200 شخص في الأحداث في الهواء الطلق، وإمكانية تجمع 200 شخص في 3 مجموعات إذا كان الجمهور يجلس في مقاعد مخصصة ثابتة

المرحلة الثانية:

  • تقييم العودة إلى الجامعات والكليات والمعاهد المهنية.
  • فيما يخض زيارات المنازل الخاصة، يتم بعناية استقبال من 5 إلى 10 ضيوف، الحذر مطلوب لأن الكثير من العدوى قد حدثت في مثل هذه السياقات.
  • للمناسبات الخاصة، سيكون مسموحاً إلى 20 شخصًا
  • يمتد وقت تقديم الكحول حتى منتصف الليل وإزالة المتطلبات الإجبارية بخصوص شراء وجبات الطعام.
    في المناسبات داخل الأبواب يمكن تجمع حتى 200 شخص بحيث يجلس الجميع في أماكن محددة ثابتة.
    سيتمكن الأطفال والشباب من المشاركة في الأحداث والتدريب داخل الصالات. سيكون هناك حد معين يصل إلى 100.
  • للبالغين في الرياضات الجماعية، يتم فتح التدريب تدريجيًا في الخارج والداخل في مجموعات تصل إلى 20 شخصًا. بحلول منتصف أبريل، ستقترح السلطات الصحية نموذجًا لإعادة فتح الألعاب الرياضية.
  • يمكن إتمام السفر الداخلي في النرويج.
  • يتم الحفاظ على النصيحة بتجنب السفر إلى الخارج ، ما لم تكن الرحلة ضرورية للغاية. ستظل هناك متطلبات صارمة للحجر الصحي والاختبار لأولئك الذين يدخلون البلاد عند العودة.
  • ستكون هناك تسهيلات للزيارات العائلية من الخارج ، الساكنين في المنطقة الاقتصادية الأوروبية ودول أخرى. كذلك سيتم النظر في فتح باب الدخول للشركاء والأقارب من درجة الأجداد.
  • سيكون هناك أيضًا إجراءات تخص مجموعات رجال الأعمال المسافرين من الخارج.

المرحلة الثالثة:

هنا سيكون من الممكن تخفيف القيود في كل من الأماكن الخاصة والعامة.

  • من الممكن أن تستقبل 20 ضيفًا في المنزل. يجب أن يتمكن 50 شخصًا من الاجتماع في المناسبات الخاصة في الصالات المستأجرة.
  • بالنسبة للمناسبات العامة، سيتم إجراء تقييمات منفصلة مرتبطة بالاستخدام المحتمل للاختبارات السريعة وشهادة لقاح كورونا.
  • ستعود أوقات الكحول كما كانت سابقاً قبل الوباء، ولكن ستظل هناك متطلبات للتسجيل والحفاظ على مسافة جيدة بين الضيوف.
  • البحث عن إمكانية عمل أكبر عدد ممكن من الأشخاص في المكاتب المنزلية.
  • في الرياضات الشعبية للبالغين، سيتم النظر في الانفتاح التدريجي للجمهور.
  • سيتم التسهيل لمزيد من الرحلات إلى الخارج، ولكن مع استمرار متطلبات الحجر الصحي والاختبار عند العودة. ومع ذلك، قد تتغير هذه المتطلبات من يوم لآخر. سيتم النظر أيضًا في كيفية استخدام شهادات كورونا للسفر إلى الخارج.
  • كما أنه سيفتح الباب أمام المزيد من هجرة العمالة العادية.

المرحلة الرابعة:

العودة للحياة الطبيعية، ولكن ستظل هناك متطلبات لتدابير مكافحة العدوى والحفاظ على المسافة وأن تبقى في المنزل عندما تكون مريضًا أو في الحجر الصحي. ربما تستمر الحاجة للبقاء في المكتب المنزلي. ستظل هناك قيود على العدد مرتبطة بالأحداث العامة الكبيرة والأنشطة الرياضية والترفيهية الشعبية، والتي سيتم النظر إليها بشكل مستمر. قد تظل قيود الدخول ذات صلة ، خاصة للمسافرين من دول خارج فضاء الشينغين.

Oversatt artikkel مقال مترجم

Oversatt artikkel مقال مترجم

أضف تعليقًا