Der
في قضية هي الأولى من نوعها: الشرطة اليونانية تحقق مع رجل بتهمة تعريض ابنه للخطر في المتوسط ExQD NsA SFCjKBdt4STgwxwm9gUrQDEc FBmvNV A Q

في قضية هي الأولى من نوعها: الشرطة اليونانية تحقق مع رجل بتهمة تعريض ابنه للخطر في المتوسط

ads - إعلان - annonser

تضم مخيمات اللاجئين اليونانية حوالي 4600 طفل. عبر معظمهم البحر ، وكانت حياتهم على المحك نتيجة لذلك. الآن لأول مرة في تاريخ الاتحاد الأوروبي ، يُتهم الأب بتعريض حياة ابنه للخطر من خلال اصطحابه في هروب يهدد الحياة.

تقول السلطات اليونانية عن الأمر بأنه يجب التحقيق في حياة كل إنسان تم فقدانها فوق الأراضي اليونانية، فيما يعتقد عمال الإغاثة أن لائحة الاتهام هي اعتداء على الحق في طلب اللجوء، ويخشون أن يكون الهدف الأساسي للمحاكمة هو محاولة لإبعاد المهاجرين المحتملين.

المقال مترجم من موقع NRK ورد المقال الأصلي بعنوان Gutt druknet – faren tiltalt for å ta ham med på flukt
معلومات المقال

وفاة الطفل في البحر:

في تشرين الثاني (نوفمبر) من العام الماضي ، انطلق الرجل القادم من أفغانستان مع ابنه البالغ من العمر خمس سنوات من مدينة إزمير التركية. كانت الوجهة هي جزيرة ساموس اليونانية السياحية. كانت وسيلة النقل عبارة عن قارب صغير قابل للنفخ (البلم).

تحطم بعد ذلك القارب على المنحدرات قبالة الساحل اليوناني. ووسط أمواج ضخمة ابتعد الصبي البالغ من العمر خمس سنوات بعيدًا عن والده. واختفى بعد ذلك.

قام خفر السواحل اليوناني بنقل الشاب البالغ من العمر 25 عامًا إلى الشاطئ. قبل أن يتم العثور على جثة الصبي في مكان آخر. الآن خفر السواحل نفسه الذي أنقذ الأب هو من قام بالتبليغ عن الأب في الجريمة التي يتهم فيها بتعريض حياة ابنه للخطر.

في قضية هي الأولى من نوعها: الشرطة اليونانية تحقق مع رجل بتهمة تعريض ابنه للخطر في المتوسط TUEDW1AKld1ihb5hcwG79gsZHYIvEm7Lv2k0lrr19 Dg
مكان دفن الطفل ذو الخمس سنوان
Photo: ASSOCIATED PRESS

لست هنا لقضاء عطلة

يقول الرجل البالغ من العمر 25 عامًا لوكالة الأنباء AP:
لم آت إلى هنا من أجل التنزه أو قضاء عطلة بل جئت لتأمين مستقبل ابني. لن يخاطر أي أب أو أم بحياة أطفالهم. كان يتوجب علي السفر” . ويتابع:
بدونه لا أعرف كيف سأعيش الآن. هو ابني الوحيد، كانت كل آمالي معه”.

المحاكمة محاولة لصرف الأضواء عن خفر السواحل اليوناني الذي فشل في إنقاذ حياة الصبي

في قضية هي الأولى من نوعها: الشرطة اليونانية تحقق مع رجل بتهمة تعريض ابنه للخطر في المتوسط u9sgXiwWcWHgkOCJEvdC wuhLq1 5IUvvrM9q6s2Fpog
صورة للأب المتهم الذي طلب أن يبقى مجهول الهوية
PHOTO: THANASSIS STAVRAKIS / AP

ويزعم محامي دفاع الرجل ديميتريس تشوليس Dimitris Choulis أن المحاكمة محاولة لصرف الأضواء عن خفر السواحل اليوناني الذي فشل في إنقاذ حياة الصبي.

وزير الهجرة اليوناني ، نوتيس ميتاراشي Notis Mitarachi ، يرفض ذلك.

وزير الهجرة اليوناني: يجب التحقيق في الأمر


صرح وزير الهجرة Notis Mitarachi عند سؤاله عن الأمر: كما في كل حالة فقدان لأي حياة إنسان ، يجب التحقيق في ما إذا كان أي شخص ، سواء عن غير وعي أو عن قصد ، فالرجل هنا كان قد خالف القانون ،

يشير ميتاراشي إلى أن طالبي اللجوء لم يكونوا في خطر الموت عندما يكونون في تركيا، البلد الذي يعتبره الاتحاد الأوروبي آمنًا في محاولة لدحض إدعاء الأب بأنه هرب من الموت من ابنه عند تركه للسواحل التركية.

المنظمات تحظر: الحدث قد يكون بداية للبدء بحالات مماثلة

يقول نيك فان دير ستينهوفن Nick van der Steenhoven لوكالة الأنباء AP وهو يعمل لصالح منظمة Choose Love: “حسب المعلومات المتوفرة فإن هذه هي المرة الأولى في الاتحاد الأوروبي التي يتم فيها اتهام الأب أو الوصي بتعريض طفلهم للخطر من خلال نقلهم إلى أوروبا فيما قد يشكل نقطة تحول في سياسات الهجرة”.

يذكر بأنه لم يتم تحديد موعد المحاكمة بعد.


Oversatt artikkel مقال مترجم

Oversatt artikkel مقال مترجم

أضف تعليقًا