Der
الشرطة ستحقق مع أرنا سولبيرغ لمخالفتها قواعد كورونا 2021 03 19 3

الشرطة ستحقق مع أرنا سولبيرغ لمخالفتها قواعد كورونا

ads - إعلان - annonser

بدأت الشرطة تحقيقاً في خرق محتمل لرئيسة الوزراء إرنا سولبرغ لقواعد مكافحة العدوى.

خرق أرنا لقواعد الكورونا مع عائلتها

اعترفت مساء الخميس رئيسة الوزراء أرنا سولبيرغ بأنها خالفت قواعد مكافحة العدوى مع 13 من أفراد الأسرة عندما احتفلوا بعيد ميلادها الستين خلال عطلة الشتاء. تقول أرنا عن الأمر:
“لم أقرأ بعناية تفاصيل التحديث الجديد الخاصة بفيروس كورونا.”

وقررت الشرطة بناءً على المعلومات التي ظهرت في الصحافة ، وكذلك تصريحات رئيسة الوزراء نفسها، الشروع في تحقيق يتعلق بانتهاك محتمل لقواعد مكافحة العدوى أجرته أرنا سولبيرغ مع عائلتها.

التحقيق سيوضح فيما إذا كان ما حدث بالفعل يمثل انتهاكًا للوائح الوطنية أو المحلية للقواعد.

الشرطة ستحقق مع أرنا سولبيرغ لمخالفتها قواعد كورونا 13b09478 785d 4870 82c8 4da351b4d4c3 fit crop h 1425 w 1900 s 49ebcd8c816c709ee60bc9ee3c155d23d8b1bbd9
أرنا سولبيرغ خلال عطلة الشتاء

تقول أرنا سولبيرغ عن الأمر عند سؤالها في برنامج Debatten على محطة NRK
“أسوأ ما في هذا هو أنني أصبحت الآن قدوة سيئة للآخرين. أفهم أن الناس غاضبون ومحبطون. عندما يرون أنه حتى رئيسة الوزراء ليس لديها نظرة عامة على القواعد”

وتتابع:
“بالطبع كان يجب أن أكون أكثر وعياً. كنا ذاهبين لتناول الطعام واعتقدنا أنه تم استيفاء قواعد مكافحة العدوى. لقد كان خطأ فادحاً.”

الشرطة ستحقق مع أرنا سولبيرغ لمخالفتها قواعد كورونا 2021 03 19 3

تفاصيل الأمر:

ليلة الجمعة ، حجزت عائلة Solberg طاولة في مطعم Hallingstuene. كان إجمالي الحضور 13 شخصًا. وفقا لرئيس الوزراء، كانوا موزعين على ثلاث طاولات مختلفة ، وجلسوا على مسافة جيدة.
“اعتقدنا أن هذا العشاء كان مستوفياً لقواعد لوائح كورونا ، لكنه لم يكن كذلك” تقول رئيسة الوزراء التي لم تكن حاضرة في هذا العشاء بسبب تواجدها في مستشفى Ullevål.
ليلة السبت ، اجتمعت أرنا سولبيرغ و 13 من أفراد أسرتها (إجمالي 14) في شقة لتناول السوشي. “كانت الخطة أن يأتي الجميع ثم يتم توزيعهم على شقتين. لكن بدلاً من ذلك ، بقي الجميع في شقتنا” تقول رئيسة الوزراء لصحيفة VG وتتابع:
“لقد تجاوزنا العدد المسموح به ب 4 أشخاص. كان يتوجب عليّ إيقاف الأمر. لم أفعل ذلك ولا يمكنني الآن إلّا الاعتذار”.

غضب كبير

رافق أخبار كسر أرنا سولبيرغ لقواعد الكورونا الكثير من الغضب، منها ما دعى للمساواة بين أرنا سولبيرغ وبقية الشعب كما عبر إسبين ناكستاد مدير الصحة:”الجميع متساوون فيما يخص قواعد الكورونا” فيما دفع الغضب بعض الناشطين للمطالبة باستقالة أرنا سولبيرغ من الحكومة وذلك حسب الكاتبة غورو سيبيكو التي كتبت عبر الفيسبوك:
“قواعد مكافحة العدوى صعبة. على سبيل المثال ، أنا غير قادرة على زيارة الطفلة التي حصلت بسببها على لقب عمة. لذلك وبشكل مشابه لا يجب أن يسمح لشخص آخر بدعوة ثلاثة عشر شخصًا إلى حفلة عيد ميلاد. الآن وبعد ما حصل أريد شيء واحد: رئيس وزراء جديد، الآن.”

Oversatt artikkel مقال مترجم

Oversatt artikkel مقال مترجم

أضف تعليقًا