Der
شهود يهوه في النرويج 2020 11 22 3 1500x488

شهود يهوه في النرويج

ads - إعلان - annonser


أثار الوثائقي الذي بدأت محطة  NRK ببثه الكثير من الجدل حول مجموعة شهود يهوه. الوثائقي تحدث عن الكثير من التفاصيل وسرد العديد من الشهادات التي دعت العديد من الأحزاب السياسية إلى مناشدة الحكومة لإيقاف الدعم الموجه لهذه المجموعة.


وثائقي Brennpunkt:
هو برنامج وثائقي تحقيقي تم بثه لأول مرة على NRK  في عام 1996 و استمر حتى الآن (باستثناء عام 2007). فاز الوثائقي بعدة جوائز لشجاعته وقدرته على توضيح الحقائق حول قضايا شائكة سواء اجتماعياً أو سياسياً.

في الوثائقي الذي تم عرضه مؤخراً، يتم الحديث عن جماعة شهود يهوه. تناولت الحلقتين الأولى والثانية شهادات لأعضاء تعرضوا لانتهاكات حقوقية في الجماعة قبل أن يعلنوا الانفصال عنها. سيتم بث الجزء الثالث يوم الأربعاء القادم.

شهود يهوه في النرويج 2020 11 22 2 1024x533

https://tv.nrk.no/serie/brennpunkt-guds-utvalde/sesong/1/episode/1/avspiller


إيدا كارهوس Ida Kårhus ولويز ميرلاند Louise Myrland قدمتا معلومات عن نفسيهما خلال الوثائقي. تقول إيدا:

“إنهم يتعمقون في تفاصيل حياتك الجنسية، ويسألونك عن كل شيء غير سار”

تخبر إيدا و لويز عن تجارب النظام القانوني الداخلي لشهود يهوه، والتي تسمى لجنة الحكماء. يحدد الحكماء ما إذا كان الأعضاء قد انتهكوا القواعد. تخشى إيدا و لويز بأن هذه الأحاديث قد تكون مسجلة و ما زال القائمين هناك يحتفظون بها.
إدارة التفتيش على البيانات Datatilsynet بدورها علقت ل NRK  أنه سيتم فتح تحقيق في الأمر إذا ما أقدمت الفتاتان على تقديم شكوى و ثبت أن شهود يهوه يخالفون القانون.



شهود يهوه: الايمان الصارم

يُعرف شهود يهوه بأسلوب حياتهم الصارم وعملهم التبشيري المستمر: التشديدات تصل إلى تحريم الاحتفال بعيد الميلاد أو حتى نقل الدم

تسمي الطائفة نفسها بالمسيحية ويتم استخدام الكتاب المقدس ككتاب مدرسي. ومع ذلك، تعتقد الغالبية العظمى من الطوائف والمنظمات أن تعاليم شهود يهوه تنحرف كثيرًا عن العقائد المسيحية الراسخة وتعتبر تعليمهم زائفاً.

الرجال فقط هم من يمكنهم أن يكونوا قادة و التشديدات تصل إلى تحريم الاحتفال بعيد الميلاد أو حتى نقل الدم


بعض الأرقام التي ذكرها شهود يهوه عن أنشطتهم في عام 2019:

  • يتوزع الأعضاء في 240 دولة
  • يقترب المجموع من 8.6 مليون عضو في 120000 جماعة.
  • تتم القيادة من نيويورك.
  • الرجال فقط هم من يمكنهم أن يكونوا قادة، ويطلق عليهم الحكماء أو الكبار.


    الكتاب المقدس:
    الكتاب المقدس هو كتاب معصوم من الخطأ ويجب أن يؤخذ حرفياً. وبعض القواعد الأساسية:
  •     يسوع هو المخلص، لكن يجب أن يثبت الإيمان نفسه في الممارسة: “لا يكفي أن تؤمن بالله فقط. يجب أن تفعل ما يقوله في الكتاب المقدس”.
  • الكتاب المقدس مكتوب من قبل الله ولذلك فهو معصوم من الخطأ.
  • الله واحد. يسوع خاضع لله.
  • لا يتم الاحتفال بالعطلات أو الأعياد الوطنية فجميع الأمم تخضع لحكم الشيطان.
  • لا يتم الاحتفال بعيد الميلاد أو أعياد الميلاد لأنها غير مذكورة في الكتاب المقدس ولأنها تولي اهتماماً بالآخرين غير الله.
  • السبب الوحيد المقبول للطلاق هو الخيانة الزوجية.
  •  لا يصوتون في الانتخابات ويؤكدون على الحياد السياسي.
  •  لا يؤمنون بالحياة بعد الموت ولا في الجحيم. سوف يقوم كل الناس مرة أخرى ويعيشون هنا على الأرض لألف سنة (“يوم القيامة”).
    • سيتم تحطيم أولئك الذين “يرفضون معرفة طرق الله”.
  •  بدأت أوقات النهاية في عام 1914.
  •  يستبعد شهود يهوه أولئك الذين ينأون بأنفسهم عن العقيدة أو يخالفون وصايا الله عدة مرات. لا ينبغي لأحد في الجماعة – ولا حتى العائلة، الاتصال بالمنبوذين.

تاريخ شهود يهوه:
بدأ الأميركي تشارلز تاز راسل Charles Taze Russell (1852-1916) مجموعات دراسة الكتاب المقدس في سبعينيات القرن التاسع عشر. أراد تشارلز أن يعيد الأمور إلى تعاليم الكتاب المقدس النقية وأنشأ في النهاية منظمة كاملة ودعا الأتباع أنفسهم تلاميذ الكتاب المقدس.

شهود يهوه في النرويج 5591 1414777442
تشارلز راسل

وفقًا لحساباته الخاصة، قرر راسل أن يسوع سيعود في عام 1914. وهو ما أدى إلى انسحاب الكثيرين عندما لم تكن هناك عودة مرئية.

أخذت المنظمة فيما بعد اسم شهود يهوه في عام 1931.

البداية في النرويج:

كان كنود بيديرسون هامر Knud Pederson Hammer من مدينة شيين Skien هو الشخص الذي أخذ التعاليم من الولايات المتحدة الأمريكية وبدأ مجموعة الكتاب المقدس في النرويج.

في عام 1988، تم تسجيل شهود يهوه كطائفة منفصلة في النرويج ويتلقون اليوم دعمًا من الدولة على قدم المساواة مع الطوائف الأخرى.

التسلسل الهرمي في شهود يهوه

ليس لدى شهود يهوه كهنة أو قساوسة، لكنهم مع ذلك منظمة تراتبية صارمة مع قادة يُطلق عليهم اسم الحكماء.

يعد الحكماء في المرتبة الثالثة. الله في القمة ويسوع الثاني. المجلس الحاكم يتألف من سبع حكماء. يشغل الحكماء إدارة Watchtower في الولايات المتحدة. وتعتبر كلمة هذا المجلس بمثابة القانون.
المحاضر الجامعي النرويجي رولف فورولي Rolf Furuli نشر في الصيف الفائت كتابه “ديني الحبيب – وهيئة الحكم My beloved religion – and the Governing Body”. رولف كان عضواً في شهود يهوه لمدة 59 عاماً وشغل عدة مناصب رئيسية، ذكر في كتابه كيف منحت الهيئة الحاكمة لنفسها موقعًا ديكتاتوريًا في السلطة، وهو الأمر الذي ألحق الأذى بالآلاف من شهود يهوه.

رد شهود يهوه كان بطرده من الجماعة.

شهود يهوه في النرويج image
رولف فورولي Rolf Furuli

الدعوة

يعتبر نشر الرسالة أمراً فرض وليس أمراً تطوعياً فحسب. يوجد تطبيق منفصل يمكن للشهود من خلاله تسجيل تبشيرهم وعملهم بسهولة. يتوجب كل شهر تقديم “تقرير خدمة ميدانية” وهو الأمر الذي يفسر لقاء عدد لا يحصى من النرويجيين بشهود يهوه وهم يطرقون على أبواب منازلهم. يذهب شهود يهوه أحيانًا في مجموعات إلى قرية وينتقلون من منزل إلى منزل. الأسرة كلها تكون مشتركة بالأمر – الأم والأب والأطفال.


التواجد في اسكندنافيا:

يمتلك شهود يهوه في النرويج مركزًا في إنى باك Enebakk. كتبت صحفة إنى باك Enebakk Avis أنه بعد نقل المكتب الرئيسي للدول الاسكندنافية إلى هولبيك Holbæk  في الدنمارك في عام 2012، بات مركز إنى باك Enebakk. يقتصر على تنفيذ أعمال التدريس والترجمة.

وفقًا لـ Visma Bizweb، كان للمركز دخل تشغيلي يزيد عن 113 مليون في عام 2019 وأكثر من 90 شخصًا على كشوف المرتبات، وهو الأمر الذي جعل المركز أكبر شركة في بلدية إنى باك Enebakk في ذلك العام.

شهود يهوه في النرويج unnamed
بلدية إنى باك Enebakk

مواقف سياسية

قام شهود يهوه خلال الحرب العالمية الثانية بعدم الاعتراف بالدولة الاشتراكية القومية كما رفضوا تأدية التحية النازية. لذلك اضطر الكثيرون إلى دفع حياتهم في معسكرات الاعتقال وغرف الغاز التابعة لهتلر.
تم وضع حوالي 10000 من شهود يهوه في المعسكرات، وقتل ما بين 2500 و 5000 منهم، وفقًا لمركز HL للأبحاث أن شهود يهوه لم يحاولوا المقاومة كون الاضطهاد الحاصل هو مشهد من مشاهد يوم القيامة.
بعد الحرب، تعرضت الطائفة للاضطهاد في الدول الشيوعية والإسلامية. وتعتبرهم المحكمة العليا في روسيا الآن منظمة متطرفة، ومنحت النرويج حق اللجوء لأعضاء من هناك.


مواقف الأحزاب النرويجية:
علق العديد من السياسيين النرويجيين على الأمر بعد أن تم عرض الوثائقي الأسبوع الفائت. يقول ممثل حزب SV بيتر إيدي Petter Eide:
– في النرويج يجب أن يسري القانون النرويجي على الجميع. لا يجب أن تكون هناك فرصة للجماعات الدينية، التي تحكم الناس وتفرض عليهم عقوبات دينية

فيما شجع السياسي بيتر فروليش Peter Frølich  في حزب اليمين Høyre  الفتيات على تقديم شكوى رسمية بخصوص بياناتهم. فروليش يعتقد أن الفيلم صادم وحيا شجاعة الأشخاص الذي أدلوا بشهاداتهم في الوثائقي.

https://www.nrk.no/norge/_-tidligere-jehovas-vitner-bor-klage-1.15254874?fbclid=IwAR0J-NjxzWLuBWxkpHAOrpJesZPzbdbj8aAGinwOrH2W0QyH1_AHNge_eCQ



تعليق شهود يهوه
طلب موقع NRK Nyheter من شهود يهوه التعليق على هذه القضية، ولكن لم يكن هناك رد حتى الآن على المعلومات الواردة في الوثائقي

قال القائمون في شهود يهوه سابقًا لـ NRK Brennpunkt إنهم يتعاملون مع البيانات الشخصية وفقًا للقانون النرويجي: “المعلومات (المخزنة) محدودة بالحد الأدنى الضروري لأغراضنا الدينية. عندما يطلب شخص ما الوصول إلى معلوماته الشخصية  فيتم منحه هذا الوصول وفقًا للقانون “


مصادر تم الاستعانة بها في المقال:

https://tv.nrk.no/serie/brennpunkt-guds-utvalde/sesong/1/episode/1/avspiller

https://www.vl.no/nyhet/dette-er-jehovas-vitner-den-strenge-troen-1.1803064

https://www.vl.no/verdidebatt/min-eneste-mulighet-var-a-publisere-boken-1.1735419?paywall=true

https://www.nrk.no/norge/_-tidligere-jehovas-vitner-bor-klage-1.15254874?fbclid=IwAR0J-NjxzWLuBWxkpHAOrpJesZPzbdbj8aAGinwOrH2W0QyH1_AHNge_eCQ

Osama Shaheen

Osama Shaheen

أسامة شاهين: محرر في دار

أضف تعليقًا