Der
تفصيل و شرح لقوانين كورونا الجديدة Screenshot 20201008 134312 Facebook

تفصيل و شرح لقوانين كورونا الجديدة

ads - إعلان - annonser

إرتباك كبير بعد صدور قوانين جديدة خاصة بمكافحة فيروس كورونا. هنا في هذا المقال شرح أكبر عن الأمر لمنع الالتباس

قررت الحكومة تدابير جديدة  لتقليل عدوى  فيروس كورونا، لكن العديد من النرويجيين يعانون لفهم ما تعنيه القرارات الجديدة.


قدمت الحكومة بعد ظهر الاثنين الموافق ل 26 أكتوبر/تشرين الأول إجراءات وطنية جديدة لإيفاف فيروس كورونا. بعد المؤتمر الصحفي، وجد العديد من النرويجيين صعوبة في فهم ما هو المسموح وما هو ليس مسموحاً الآن.

بعض الأسئلة المحيرة.
-ما هو الفرق بالضبط بين التوصية والأمر؟

-هل يجب اتباع الإرشادات الوطنية أم المحلية؟

-كم عدد الضيوف الذين يمكنك دعوتهم بالفعل لتناول العشاء؟


في حين كتب قارئ على TV 2 في تعليق على فيسبوك: – لا أرى فرقًا بين القواعد الجديدة والقواعد التي لدينا بالفعل؟ أسرتنا تتكون أساساً من خمس أشخاص، ماذا يحدث الآن؟

غير مسموح

تمحورت  أول نصيحة قدمتها رئيسة الوزراء  إرنا سولبرغ حول التجمعات في المنزل. الآن توصي الحكومة بعدم زيارة أكثر من خمسة ضيوف، سواء كان ذلك في المنزل أو في منزل العطلة “الهيتا” أو في حديقة المنزل.  خمسة ضيوف بالإضافة إلى أفراد الأسرة، أي أولئك الذين يعيشون معاً في المنزل.

ومع ذلك، هناك استثناء واحد لهذه النصيحة، وقد أدى هذا إلى إرباك العديد من النرويجيين.

– إذا كان جميع الضيوف من نفس المنزل، فيمكن أن يكون لديك أكثر من خمسة ضيوف. هذا يعني أنه يمكنك دعوة عائلة مع شخصين بالغين وأربعة أطفال للزيارة، كما يقول وزير الصحة بنت هويى.

تفصيل و شرح لقوانين كورونا الجديدة Screenshot 2020 07 09 at 3
وزير الصحة النرويجي

حساب الأسرة و الأزواج

أحد الأشياء التي ساهمت في حدوث هذا الالتباس هو كيفية حساب أفراد الأسرة.

إذا كنت تعيش مع الشريك، فذلك يعتبر أسرة. ولكن إذا تمت دعوتك أنت وشريكك إلى شخص آخر، فلن يتم اعتباركما أسرة واحدة، بل ضيفين. وبالتالي فإنه يؤثر على عدد الضيوف المسموح لك بزيارتهم.

– هل يمكن دعوة ثلاثة أزواج متعايشين لتناول العشاء؟

– لا، ما لم يأتوا من نفس المنزل، فلا يُسمح بدعوة أكثر من خمسة ضيوف، كما يقول وزير الصحة بنت هويى Bent Høie.

نصائح متضاربة

شهدت أوسلو أكبر زيادة في الإصابة مؤخرًا. لذلك اختار مجلس المدينة تقديم تدابيره الخاصة للعاصمة.

– نحن ندخل تدابير أكثر صرامة حتى لا تستمر العدوى في الزيادة، كما يقول عضو مجلس المدينة ريموند جوهانسن Raymond Johansen (حزب العمال).

لكن العديد ردوا على حقيقة أن المجالس البلدية في العاصمة تبدو أقل صرامة من المجالس الوطنية.

القرارات في أوسلو أقل صرامة من نظيرتها الوطنية

الإجراءات المحلية في أوسلو: حظر التجمعات الخاصة مع أكثر من 10 أشخاص. بالإضافة إلى ذلك، يُنصح بحصر العلاقات الاجتماعية على مدار الأسبوع، بحيث تقابل عشرة أشخاص مختلفين كحد أقصى خلال أسبوع واحد.

المقاييس الوطنية: في المنازل الخاصة أو الحدائق أو منزل العطلة “الهيتا”، يجب ألا يكون لديك أكثر من 5 ضيوف بالإضافة إلى أفراد الأسرة. إذا كان جميع الضيوف من نفس المنزل، فيمكن أن يكون هناك عدة ضيوف.

يتساءل العديد من مواطني أوسلو الآن عما إذا كان ينبغي عليهم اتباع الأمر المحلي بعدم جمع أكثر من عشرة أشخاص أو المجلس الوطني بعدم استقبال أكثر من خمسة ضيوف. يقول مستشار الصحة في أوسلو، روبرت ستين Robert Steen

– يجب عليك اتباع كليهما. يجب عليك اتباع كل من المجلس الوطني، بالإضافة إلى أننا وضعنا قواعدنا الخاصة لأوسلو والتي يجب أن تكون أكثر صرامة من الإرشادات العامة الوطنية.

الصحفي: لكن الإجراءات المحلية في أوسلو أقل صرامة من الإجراءات الوطنية؟

سيتين: لا ليس بالضرورة. لدينا حظر على أكثر من عشرة أشخاص في التجمعات الخاصة. إن هذا الرقم لا يتأثر بعدد الأفراد في الأسرة، كما هو الحال في التوصية الوطنية.

بالإضافة إلى ذلك، يوصي مجلس المدينة بالحد من عدد الاتصالات الاجتماعية الوثيقة إلى عشرة خلال الأسبوع.

– هذا يعني أنه إذا قمت بزيارة خمسة أصدقاء في أحد الأيام وخمسة أصدقاء آخرين في اليوم التالي ، فلا يجب أن تلتقي أكثر في ذلك الأسبوع، حسب إسبين ناكستاد Espen Nakstad من مديرية الصحة النرويجية.

التوصية و الأمر

توضح رئيسة الوزراء أرنا سولبرغ Erna Solberg أن هناك فرقًا واضحاً بين الإجراءات المحلية والوطنية.

عندما يتم تقديم التدابير المحلية في البلديات النرويجية فهي ملزمة، بالإضافة إلى التوصيات الوطنية للحكومة.  تقول سولبيرغ بهذا الشأن:

– النصيحة الوطنية التي قدمتها الحكومة اليوم هي مجرد توصية، في حين أن العديد من الإجراءات المحلية في أوسلو إلزامية. هذا يعني أنه يمكن أن تحصل على غرامات وأن تتم مقاضاتك إذا لم تتبع الإجراءات.

تفصيل و شرح لقوانين كورونا الجديدة Screenshot 20200930 132108 Facebook 1
رئيسة الوزراء أرنا سولبيرغ

فيما يلي بعض الأمثلة على ما هو مسموح وما هو غير مسموح مع التوصيات الجديدة. في هذه النظرة العامة

هذه الأمثلة قانونية

يمكن للعائلة دعوة خمسة ضيوف من أسر مختلفة

يمكن لعائلة مكونة من ستة أفراد دعوة خمسة ضيوف

يمكن لعائلة مكونة من ستة أفراد دعوة ستة ضيوف من نفس المنزل

يمكن لمجموعة من عشرة دعوة خمسة ضيوف

يمكن لأي شخص دعوة زوجين من نفس المنزل وصديق من منزل آخر – ما مجموعه خمسة ضيوف

يمكن للزوجين اللذين لا يعيشان معًا دعوة أربعة ضيوف

يمكن لطفل في المدرسة الابتدائية دعوة عشرة أصدقاء من المجموعة إلى المدرسة

هذه الأمثلة غير قانونية:

لا يمكن لعائلة مكونة من خمسة أفراد دعوة ستة ضيوف من أسر مختلفة. إذا تجاوز عدد الضيوف خمسة ، فيجب أن يكونوا من نفس المنزل

لا يمكن للشخص الذي يعيش بمفرده دعوة ستة ضيوف

لا يمكن لشخص واحد دعوة ثلاثة أزواج

لا يمكن لأي شخص دعوة ثلاثة أشخاص من منزل وثلاثة من منزل آخر

لا يمكن لطالب المدرسة الإعدادية دعوة عشرة أصدقاء من المدرسة

لا يستطيع الزوجان اللذان لا يعيشان معًا دعوة خمسة ضيوف

لا يمكن للعائلة دعوة خمسة أشخاص من نفس المنزل وشخص واحد من منزل آخر

كما تم إجراء استثناءات منفصلة للأطفال في سن رياض الأطفال والمدارس الابتدائية. يمكن أن يكون هؤلاء مع زملائهم من المدرسة حتى لو كان هناك أكثر من خمسة أشخاص.

لا ينطبق هذا الاستثناء على الطلاب في المدرسة الإعداية ungdomsskole  أو المدرسة الثانوية videregående

Oversatt artikkel مقال مترجم

Oversatt artikkel مقال مترجم

أضف تعليقًا