Der
خطة عمل حكومية ضد تمييز و كراهية المسلمين 2020 10 17 3 871x500

خطة عمل حكومية ضد تمييز و كراهية المسلمين

ads - إعلان - annonser

قدمت رئيسة الوزراء إرنا سولبيرغ ووزير الثقافة والمساواة عابد رجا في الشهر الماضي و لأول مرة خطة عمل حكومية ضد تمييز وكراهية المسلمين للفترة الواقعة بين عامي 2020 و 2023.

وكانت الحكومة قد قدمت في كانون الأول/ ديسمبر من العام الماضي، خطة عمل لمكافحة العنصرية والتمييز بشكل عام. لكن الحكومة تعتقد أيضًا أنها يجب أن تنظر في إجراءاتها الخاصة لمكافحة كراهية المسلمين.

تقول سولبيرغ بهذا الشأن:

– إنها مشكلة في مجتمعنا أن الأقليات المختلفة تتعرض للعنصرية. بعض الأقليات ضعيفة بشكل خاص في النرويج، بما في ذلك اليهود والمسلمون. و تتابع سولبيرغ: لدينا بالفعل جهودنا الخاصة لمحاربة معاداة السامية، ونحن الآن نقدم أيضًا خطة منفصلة لمحاربة التمييز ضد المسلمين وكراهيتهم.

خطة عمل حكومية ضد تمييز و كراهية المسلمين Screenshot 20201008 134312 Facebook
رئيس وزراء النرويج أرنا سولبيرغ

و كتبت سولبيرغ على موقع الحكومة أن تبادل الكلمات حول العنصرية غالبًا ما يؤدي إلى نقاش حول حرية التعبير و إلى أي حد يمكن لحرية التعبير أن تكون قانونية, مؤكدة أن انتقاد الدين الإسلامي يجب أن يكون قانونياً.

– يجب الدفاع عن انتقاد الإسلام ، ولكن لا يجب الدفاع عن كراهية المسلمين.


وتكتب سولبيرغ في مقال على موقع الحكومة عن الدوافع خلف خطة العمل هذه:


يعتقد  30 في المائة من السكان  أنه من غير الممكن أن يصبح المسلمون نرويجيين ، على الرغم من أنهم عاشوا في النرويج لفترة طويلة. يظهر ذلك في تقرير Fafos بعنوان المواقف تجاه التمييز والمساواة بين الجنسين وخطاب الكراهية في النرويج اعتبارًا من عام 2019

كما يعتقد حوالي 30 في المائة من السكان أن “المسلمين يريدون السيطرة على أوروبا” ويؤيد حوالي 40 في المائة الادعاء بأن “المسلمين يشكلون تهديدًا للثقافة النرويجية”.

تم ذكر هذا في تقرير المواقف تجاه اليهود والمسلمين في النرويج الذي نشره مركز دراسة الهولوكوست والأقليات الدينية (HL Center) في كانون الأول / ديسمبر 2017.

يُظهر التقرير نفسه أن حوالي 35 بالمائة من المسلمين “غالبًا أو أحيانًا” شعروا بأنهم لا ينتمون إلى المجتمع النرويجي. 27 في المائة من الناس قد اختبروا أن الناس يتصرفون باستخفاف تجاههم عندما اكتشفوا دينهم ، بينما تعرض 14 في المائة للمضايقات بشكل مباشر. يظهر الاستطلاع أن المسلمين يعتقدون أن هناك اتجاهًا سلبيًا وأنهم يعانون من انتشار التحيزات بين السكان ضد مجموعتهم في السنوات الخمس الماضية. تظهر هذه الاستطلاعات أن التمييز ضد المسلمين وكراهيتهم يتطلب إجراءات خاصة ، بالإضافة إلى الإجراءات الجارية.

خطة عمل حكومية ضد تمييز و كراهية المسلمين 2020 10 17 5
الموفعين على خطة العمل

ما هي الخطة:

تأتي الخطة في 56 صفحة موزعة على ثمانية أقسام بالإضافة إلى المقدمة و المصادر المستخدمة. أتت الأقسام وفق الترتيب التالي:

-المعايير المتبعة في الخطة

-المسلمون في النرويج

-التحديات

-السياسة والقانون

-الحوار وأماكن اللقاء

-السلامة والأمن

-المعرفة والخبرات

-جهود خارج النرويج

خطة عمل حكومية ضد تمييز و كراهية المسلمين 2020 10 17 4
فهرس خطة العمل التي أتت في 56 صفحة

و يمكن للمجتمعات الدينية من خلال الخطة الجديدة و من خلال خطة المنح المنشأة حديثاً, التقدم بطلب للحصول على تمويل لتنفيذ التدابير الأمنية. يحدث هذا على أساس تقييم التهديد القومي لـ PST، والذي يظهر أن التهديد من المتطرفين اليمينيين قد تطور في اتجاه سلبي. و يشمل ذلك العمل لبناء مخطط دعم جديد ضد العنصرية والتمييز وخطاب الكراهية و التحقيق في مخطط إرشادي للتعرف على الهوية الإسلامية واعتماد التواصل والمواطنة الديمقراطية، وكذلك الحوار مع الشباب و المزيد من البحث و المعرفة حول التمييز في مختلف المجالات، على سبيل المثال في الحياة العملية. كما يتضمن ذلك إجراء لقاءات حوارية بين الشرطة والطوائف الإسلامية وطنياً وعلى مستوى المقاطعات. كما سيتم دعم مركز الذاكرة والمعرفة minne- og kunnskapssenter الذي تم افتتاحه في 10 أغسطس. كانت نقطة الانطلاق هي الهجوم الإرهابي على مسجد النور في باروم في أغسطس من العام الماضي.


وكانت الحكومة قد اقترحت استخدام 10 مليون كرون في اقتراح الميزانية الذي قدمته لعام 2021 ليتم استخدامها في رفع كفاءة مؤسسات الدولة و العاملين فيها في التعامل مع جرائم الكراهية.

مصادر باللغة النرويجية:

خطة العمل:


https://www.regjeringen.no/contentassets/b2a6fd21c6a94bae83d5a3425593da30/handlingsplan-mot-diskriminering-av-og-hat-mot-muslimer-2020-2023.pdf

مقال أرنا سولبيرغ على موقع الحكومة وحديثها عن الخطة:


https://www.regjeringen.no/no/aktuelt/handlingsplan-mot-diskriminering-av-og-hat-mot-muslimer/id2765687/

Oversatt artikkel مقال مترجم

Oversatt artikkel مقال مترجم

أضف تعليقًا