الملك أولاف: قصة مهاجر, قصة غريب

347

سيتم في ال 18 من شهر أيلول سبتمبر الحالي في مدينة ستافنغر  Kapittel-festivalen i Stavanger  نشر كتاب أستاذ الأدب توري ريم Tore Rem و الذي تناول فيه السيرة الذاتية للملك أولاف الخامس. يقع المجلد الاول تحت عنوان:

” أولاف الخامس, الغريب 1903-1940″

يؤكد الجزء الأول من السيرة الذاتية على الخلفية البريطانية للملك أولاف ، وكيف كان عليه التكيف مع المجتمع النرويجي ، حتى تمكن أولاف من “أن يصبح نرويجيًا أكثر من النرويجيين” ، كما يطلق عليه في عرض الكتاب.

ولد الملك أولاف في بريطانيا العظمى عام 1903 ، في منزل والدته مود Maud في نورفولك Norfolk ، وأطلق عليه اسم ألكسندر إدوارد كريستيان فريدريك Alexander Edward Christian Frederik. في عام 1905 ، تم انتخاب والده ، الأمير كارل الدنماركي ، ملكًا على النرويج ، واتخذ الاسم الملكي هاكونHaakon ، في حين أصبح ابنه وليًا للعهد اسمه أولاف Olav. من عام 1924 درس الملك أولاف في أكسفورد وأقام اتصالات وثيقة مع عائلته البريطانية.

الملك أولاف

يمتد الجزء الأول من السيرة الذاتية حتى اندلاع الحرب ، وسيتناول أيضاً علاقة ولي العهد آنذاك الأمير أولاف بالحركة العمالية النرويجية الناشئة.

ويقول توري ريم لـ Aftenposten في عام 2014 ، عندما بدأ العمل في السيرة الذاتية:” أتطلع قدماً إلى إبراز بعض الغرابة و الهوية الاجنبية للملك النرويجي أولاف الخامس وهي الفترة التي تميز الجزء الأول من حياته”

يذكر أن الملك أولاف حكم ما بين 1957 و حتى وفاته عام 1991, عندما تم تعيين ابنه الملك هارالد ملكاً جديداً للنرويج

الملك هارالد, ملك النرويج

Osama Shaheen
WRITEN BY

Osama Shaheen

أسامة شاهين: محرر في دار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.